MOH
 
   
الدكتور نزار يازجي وزير الصحة : تأمين الأدوية والتجهيزات الطبية ضمن خطة تراعي الأولويات والإمكانيات
وزير الصحة : اهتمام متزايد بمهنة التمريض لمواكبة النمو المتسارع للتخصصات الطبية
وزير الصحة يهنئ العاملين في عدد من المؤسسات والمنشآت الخدمية والصحية في حماة
تستوفي وزارة الصحة رسوماً مالية كبدل للخدمات المقدمة فيها وفقاً للمرسوم رقم 9
استلام طلبات المشاركة في معرض الباسل للإبداع والإختراع الثامن عشر
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  برامج صحية > تعزيز صحة المسنين

تعزيز صحة المسنين

لقد أدركت معظم الدول ظاهرة تزايد أعداد المسنين نتيجة لتقدم العلوم الطبية والوعي الصحي وتحسين الرعاية الصحية ومستوى المعيشة، فأخذت بتطوير خططها الصحية والاجتماعية والاقتصادية لمواجهة هذه الظاهرة وتلبية احتياجات المسنين المتزايدة لضمان صحتهم وراحتهم .

وقد أولت الجمهورية العربية السورية الاهتمام الكبير بفئة المسنين وبدأت بتطوير سياسة صحية واجتماعية شاملة للمحافظة على صحة المسنين وتعزيزها، وتم وضع خطة وطنية وتنفيذ برنامج وطني يتضمن نشاطات تدريبية وتعليمية حول الشيخوخة وأمراضها والمشاكل الصحية التي يتعرض لها المسنون وتدبيرها ويتضمن البرنامج أيضاً نشر الوعي حول احتياجات المسنين الصحية والاجتماعية وكيفية تلبيتها بمشاركة المجتمع .

ولأن التقدم في العمر ليس مرضاً ولكنه عملية بيولوجية طبيعية لا يمكن تجنبها وبالرعاية البسيطة يمكن تجنب أو تأخير كثير من أنواع الضعف والإعاقة .

الهدف من المشروع :


1-              ضمان توفير الرعاية الصحية الأولية لحفظ وتعزيز صحة المسنين.

2-              زيادة الوعي الصحي في المجتمع حول أهمية وتعزيز صحة المسنين وحمايتهم من الأمراض المزمنة .


أهم الخدمات التي تقدمها عيادات رعاية المسنين ضمن المراكز الصحية :

•         تقديم الإرشادات والنصائح للمسنين ولمقدمي الرعاية للمسنين .

•         الفحص الطبي الدوري للمسنين والكشف المبكر عن أمراض الشيخوخة .

•         معالجة المسنين المرضى .

•         متابعة بعض الحالات المرضية مثل الأمراض القلبية والضغط والسكري …

•         الإحالة للحصول على الاستشارات الاختصاصية والتحاليل المخبرية والتصوير الشعاعي ، ووسائل التأهيل المساعدة .

•         التنسيق مع العيادات المختلفة داخل وخارج المركز لتأمين الرعاية الصحية المتكاملة للمسنين .

•         تنفيذ برامج تثقيف صحي للمسنين ولمقدمي الرعاية للمسنين الذين يراجعون المركز .

•         تقديم الرعاية في المركز لجميع المسنين الذين يحضرون إليه لاحتياجاتهم الخاصة أو كمرافقين .

•         المحافظة على صحة المسنين وتعزيزها لتقديم خدمات الرعاية الصحية إلى 98% من المسنين بحلول عام 2015م.

•         الوقاية من أمراض الشيخوخة ومنع أو تخفيف الضعف والعجز عن المسنين قدر ما أمكن .

•         تأسيس عيادات نموذجية خاصة بالمسنين في مراكز المناطق المختارة في كل محافظة تكون التماس الأول للمسن مع المركز الصحي ويتم من خلالها تقديم الخدمات اللازمة ويجب أن تحوي هذه العيادات كافة المستلزمات الضرورية للعيادة .

مهام البرنامج الوطني لحفظ وتعزيز صحة المسنين:

1.           إعداد السياسات والاستراتيجيات والنظم الصحية المناسبة في مجال صحة المسنين.

2.           الاشتراك مع الجهات المتخصصة في وضع وتطوير البرامج الصحية العلاجية والغذائية والوقائية التي تتناسب مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية والبيئية بالتزامن مع التطور العلمي والتكنولوجي.

3.           إعداد وتطوير برامج وخطط تدريب للعاملين في مجال صحة المسنين والمساهمة في تأهيل وتدريب العاملين الصحيين في مجال رعاية المسنين.

4.           الإشراف الفني على تنفيذ هذه البرامج الصحية الهادفة إلى تحقيق الرعاية الصحية المتكاملة للبالغين والكبار بالمحافظات والإشراف على تقديم هذه الخدمات بالمحافظات.

5.           المساهمة في توفير البيانات والمعلومات المتعلقة بصحة المسنين وإعداد التقارير الدورية عن البرامج وتقييمها وإعداد التقارير والبيانات التي تطلبها الجهات الرسمية.

وضمن احتفالية اليوم العالمي للمسنين كان الدور الريادي لوزارة الصحة بإطلاق مدن صديقة للمسنين من بينها مدينة حماة ودير عطية وكان لها البرامج الآتية :

•         عمل استمارات صحية من قبل المركز الصحي لكافة المسنين ومتابعة الحالات الصحية التيتتطلب المتابعة في المنازل من قبل لجان طبية من المركز الصحي .

•         تم إنشاء عيادة للمسنين خاصة لهذا المشروع .

•         مباشرة العمل بحديقة الخاصة بالمسنين كذلك عيادة المسنين تم الانتهاء من بناؤها وكسوتها كاملة.

•         هناك دعم خاص من الجمعيات الأهلية للمسنين وهذا الدعم مادي واجتماعي .

•         وعلى صعيد الخدمات العامة بالمسنين تم تجهيز كافة الدوائر الرسمية الخدمية بوضع مقاعد فيها لجلوس المسنين أثناء مراجعته لتلك الدوائر.

•         وكذلك الطلب من مدراء تلك الدوائر تسهيل إجراءات معاملات المسنين وعدم انتظارهم طويلاً أثناء مراجعتهم لتلك الدوائر وكذلك لبعض القطاعات الخاصة الأخرى .

•         كذلك تم اقتراح عمل صيدلية خاصة بالمسنين في العيادة الخاصة بهم لتقديم الأدوية بسعر التكلفة وبالمجان للفئة التي تعاني من سوء الحالة المادية .

رسائل صحية للمحافظة على صحة المسنين :

-  الشيخوخة عملية بيولوجية طبيعية لايمكن إيقافها أو منعها ولكن بالرعاية الخاصة يمكن إبطاؤها ومنع أو تأخير بعض أنواع الضعف والعجز .

-  كبر السن ليس مرضاً وبالرعاية البسيطة والانتباه يمكن تجنب كثير من المشاكل والحوادث.

-  تبدأ رعاية المسنين في سنين متوسط العمر برعاية الكهول الذين سيكونوا مسنو الغد .

-  المسنون عرضة للحوادث التي غالباً ما تسبب لهم الكسور .

-  ثلثي الحوادث بين المسنين تحصل في منازلهم ، سقطات خفيفة على الأرض أو الدرج تسبب كسوراً في الساعد أو الفخذ أو الساق وتشكل السبب الشائع لعجز المسنين.

-  ينصح بممارسة النشاط اليومي الفيزيائي وتجنب الجلوس والاستلقاء معظم الوقت ، المشي أفضل النشاطات الفيزيائية .

-  ينصح باتباع التغذية المتوازنة والمحافظة على وزن ضمن الحدود الطبيعية .

-  النظافة الشخصية ضرورية للمسنين وعدم المبالغة في استعمال الصابون لأنه يزيد من جفاف الجلد.

-  تنظيم حركة الأمعاء ومنع الإمساك بممارسة بعض التمارين الخاصة وتنظيم وقت الذهاب إلى المرحاض ، وتناول الأطعمة الحاوية على الألياف.

-  تجنب الوحدانية والانعزال والاتصال بالأقارب والأصدقاء يمنع كثيراً من الأمراض النفسية.

-  تختلف احتياجات المسنين الغذائية عن الفئات الأخرى ، حيث يحتاجون إلى كمية أقل من الحريرات وأكثر من الفيتامينات والكلس ولكمية كافية من السوائل والألياف.

-  على المسنين التخفيف من السكريات واللحم الأحمر والبيض والدسم الحيوانية والشاي وتجنب التدخين والمشروبات الكحولية .

-  الرعاية الذاتية ورعاية الأسرة للمسنين ، أفضل السبل للمحافظة على صحة المسنين .

-  تجنب العزلة ومشاركة المسنين في العمل والنشاط الاجتماعي أفضل وقاية من الهمود النفسي .

-  تعاطي الأدوية بدون استشارة طبية قد تؤدي إلى مضاعفات ذات نتائج سيئة .

-  معالجة بعض أنواع العجز تمنع كثيراً من الحوادث والأخطار .

-  توفير الإضاءة الجيدة لتفادي الحوادث التي تحصل في الممرات .

-   عدم وضع بسط أو قطع بلاستيكية في الممرات كي لا تكون عثرة أثناء تنقل المسن .

-   الانتقال من وضعية الجلوس إل وضعية الوقوف ببطء لتجنب الدوار ( الدوخة ) المفاجئ.

-   تجنب اللباس الطويل الفضفاض الذي يشكل عثرة أثناء الانتقال من وضع الجلوس إلى الوقوف .

-  ترتيب أثاث المنزل بشكل يساعد المسن على التنقل .

-   تفادي الحوادث التي تحصل في الحمام وعلى الدرج بتوفير الإضاءة الكافية والتهوية الجيدة .

-   كل أقل مما تفكر أن تأكل . 



   
© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health