MOH
 
   
إعلان لبرنامج المنح الدراسية لبرنامجي التجسير والماجستير في كلية التمريض بجامعة الآغاخان للعام 2018_2019
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  تفاصيل الخبر
الخميس 02.11.2017
وزير الصحة من ساو باولو : الاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مرحلة إعادة الإعمار

ساو باولو – مكتب الإعلام

2/11/2017

واصل المشاركون في أعمال مؤتمر القمة العالمي للالتهاب الكبد بمدينة ساو باولو البرازيلية لليوم الثاني المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر والمتضمنة توسيع نطاق الخدمات الرامية إلى القضاء على التهاب الكبد وتحويل الالتزامات إلى أعمال ترمي إلى التصدي لالتهاب الكبد وتسريع وتيرة الجهود المبذولة وزيادة استثماراتها في الرعاية المنقذة للحياة من أجل جعل القضاء على التهاب الكبد أمراً واقعاً.

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن التهاب الكبد الفيروسي يمثل مشكلة صحية عالمية رئيسية ويتطلب استجابة عاجلة فعلى الصعيد العالمي أشارت التقديرات إلى إصابة 240 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /بي/ وإصابة 80 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /سي/ وقد أديا معا إلى ما يقدر بنحو 1.4 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.

وعلى هامش أعمال المؤتمر أكد الدكتور نزار يازجي وزير الصحة خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس الغرفة التجارية العربية البرازيلية أهمية تعزيز و تمتين الروابط والشراكات الاقتصادية بين سورية والبرازيل وتوسيعها في مختلف المجالات.

 و لفت الوزير يازجي إلى أهمية الدور الذي تلعبه الجالية السورية في البرازيل لجهة بناء نهضة البرازيل الاقتصادية موضحاً أن هذه الجالية أثرت وساهمت بشكل كبير في جميع مجالات العمل السياسي والاقتصادي والثقافي واحتلت مكانة كبيرة من خلال اندماج أفرادها  بالمجتمع البرازيلي في جميع القطاعات الاقتصادية والتنموية والتعليمية حيث يوجد في البرلمان البرازيلي العديد من الأعضاء من أصل سوري أو عربي إضافة إلى وجود  وزراء في الحكومة. 

ودعا الوزير يازجي إلى ضرورة تفعيل دور أبناء الجالية في مرحلة إعادة البناء الإعمار في وطنهم الأم سورية والاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مجالات الاستثمار بجميع القطاعات الاقتصادية والإنتاجية بما ينعكس إيجابا على سورية.

كما بحث الوزير يازجي خلال زيارته المشفى السوري اللبناني في ساوباولو إمكانية التعاون المشترك بهدف توسيع المعارف الطبية وزيادة المهارات ورفع مستوى التأهيل العلمي للأطر الطبية ولاسيما للحالات الطبية المعقدة بما في ذلك السرطان و زرع نقي العظام والقلب والرئة والكبدوذلك من خلال تدريب اطر طبية.

و اطلع الوزير يازجي خلال زيارته لدار الأيتام السورية في ساوباولو على خدمات الرعاية الصحية والتربوية والاجتماعية المقدمة للأطفال المقيمين في الدار حيث أكد أهمية الجهود المبذولة من أبناء الجالية السورية لتقديم أفضل الخدمات للأيتام حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم ويكونوا فاعلين وقادرين على الاندماج في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.



print
Return



  Comments

© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health