MOH
 
   
إعلان لبرنامج المنح الدراسية لبرنامجي التجسير والماجستير في كلية التمريض بجامعة الآغاخان للعام 2018_2019
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  تفاصيل الخبر
الأربعاء 01.11.2017
سورية تشارك في مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بالبرازيل
 


ساو باولو -مكتب الإعلام

1/11/2017

انطلقت اليوم أعمال مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بمشاركة سورية ويستمر على مدى ثلاثة أيام في العاصمة البرازيلية ساو باولو.

ويطرح المؤتمر الذي يحمل عنوان “نحو القضاء على التهاب الكبد باعتباره تهديدا للصحة العامة” مواضيع متنوعة للمناقشة منها آليات القضاء على المرض ومعايير حملات التوعية الناجحة ودور المجتمع والمبادرات الأهلية والعالمية في هذا المجال وكيفية إيصال أدوية العلاج لكل الدول وتطوير طرق الترصد والابلاغ والتدخلات الوقائية وعوامل الخطورة.

والمؤتمر الذي ينظمه التحالف العالمي لالتهاب الكبد ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة البرازيلية هو أكبر حدث عالمي يناقش برنامج العمل الخاص بالتهاب الكبد الفيروسي لحشد الجهات الفاعلة وتسريع الاستجابة العالمية للقضاء عليه.

وفي كلمه له خلال افتتاح المؤتمر أكد رئيس الوفد السوري المشارك في المؤتمر وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن سورية من الدول ذات الانتشار المتوسط لالتهاب الكبد بي والانتشار المنخفض لالتهاب الكبد سي حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية ودراسة أجرتها الوزارة عام 2014.

وأشار وزير الصحة إلى أن الوزارة اعتمدت سياسة توفير العلاج المجاني لجميع مرضى التهاب الكبد على مستوى البلاد من خلال افتتاح مراكز تشخيص وعلاج في كل محافظة تتبع دليل عمل موحد خاص بالوزارة” معدا حسب أحدث الأدلة العالمية ويحدث بشكل مستمر”.

وعلى هامش مشاركته في المؤتمر التقى الوزير يازجي أبناء الجالية السورية بساو باولو في مبنى السفارة ونادي حمص بالمدينة حيث أكد الحرص على التواصل الدائم مع المغتربين بما يعزز ارتباطهم مع وطنهم الأم ودورهم في تحقيق نهوضه وتجاوزه آثار الارهاب الذي لحق به على مدى السنوات الماضية.

وقال وزير الصحة “إن الحكومة تعول على الجاليات السورية بالخارج لجهة إسهامها في جهود التنمية ومرحلة إعادة الإعمار من خلال نقل المعرفة والخبرات التي يكتسبونها إلى وطنهم وعبر المبادرات الإنسانية العديدة التي يمكن أن تخفف من معاناة الشعب السوري جراء الحرب”.

واستعرض الوزير يازجي الأضرار التي لحقت بالقطاع الصحي جراء الاستهداف الإرهابي لمؤسساته وكوادره مشيرا إلى أن الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري شكلت عبئا إضافياً على هذا القطاع كما أثرت على جهود الوزارة لاستجرار اللقاحات والأدوية النوعية وقطع الغيار للتجهيزات الطبية والمواد الأولية التي تدخل في صناعة الدواء الوطني.

وعبر الوزير يازجي عن شكره وتقديره للدور الذي قامت به الجالية السورية في البرازيل ودعمها للقطاع الصحي في سورية مؤكدا استمرار الوزارة في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين بشقيها الوقائي والعلاجي وتوفير الأدوية بشكل مجاني وباقي المستلزمات الطبية بالتوازي مع إعادة تأهيل البنى التحتية الصحية المتضررة.



print
Return



  Comments

© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health