MOH
 
   
مؤتمر الصحة العالمية في موسكو يختتم أعماله بمشاركة سورية.. القضاء على السل بحلول عام 2030
" وزير الصحة من المؤتمر العالمي للسل في موسكو : رغم ظروف الحرب، نحقق نتائج جيدة في التصدي للمرض و نسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية "
سورية تبحث مع البرازيل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في مجال الصناعات الدوائية والمعدات الطبية وتبادل الخبرات في البلدين
وزير الصحة من ساو باولو : الاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مرحلة إعادة الإعمار
سورية تشارك في مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بالبرازيل
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  تفاصيل الخبر
الأحد 09.04.2017
د.يازجي: أطباء سورية وضعوا مصلحة وطنهم في المكانة الأسمى ويطلع على الخدمات المقدمة في المبرة الإسلامية ومركز الرحمن للعلاج الفيزيائي.




وزارة الصحة - مكتب الإعلام 9/4/2017

برعاية المهندس هلال الهلال الأمين القطرى المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي وتحت عنوان “هدفنا الأول حماية سورية  والثاني منعتها والثالث تطويرها” انطلقت اليوم في فندق الشهباء بحلب أعمال المؤتمر العام الرابع والثلاثين لنقابة أطباء سورية.

 
 

الدكتور نزار يازجي وزير الصحة وفي كلمة له في افتتاح المؤتمر أكد أن انعقاد المؤتمر يأتي متزامنا مع انتصارات جيشنا الباسل على كامل مساحة البلاد لافتا إلى أن أطباء سورية وضعوا مصلحة وطنهم في المكانة الأسمى مترجمين ذلك على أرض الواقع.

 

وقال وزير الصحة.. “انطلاقا من مبدأ التشاركية تعمل الوزارة على تعزيز التعاون والتنسيق مع النقابات المهنية ولا سيما نقابة أطباء سورية بما ينعكس إيجابا على واقع المهنة والارتقاء بها”.

وقدم وزير الصحة عرضا عن الأضرار الجسيمة التى ألحقها الإرهاب بالمنظومة الصحية مؤكدا تصميم الوزارة بكل مؤسساتها على ترميم القطاع الصحي وإعادة بناء ما دمره الإرهاب وتقديم كل الخدمات الطبية لكل فئات المجتمع إضافة لدعم منظومة الرعاية الصحية الأولية وتعزيز المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية و اللقاحات في مختلف المحافظات والاهتمام بتأهيل وتدريب الكوادر البشرية العاملة في الوزارة وتعميق التشاركية والتنسيق مع النقابات المهنية بما ينعكس إيجابا على واقع المهنة و الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

من جهة ثانية اطلع وزير الصحة ومحافظا حلب وحماة على الخدمات المقدمة في المبرة الإسلامية ومركز الرحمان للعلاج الفيزيائي.

ونوه وزير الصحة بالجهود المبذولة من القائمين على المبرة لتقديم كل أشكال الرعاية الطبية والتأهيلية لشريحة واسعة من ذوي الإعاقات الحركية وكبار السن لافتا إلى أهمية التكاملية في العمل وأثرها الإيجابي على المجتمع.

كما تفقدوا مركز الرحمان للعلاج الفيزيائي الذي يقام بالتشاركية بين مديريتي الصحة والأوقاف ويضم 6 غرف للمعالجة الفيزيائية وعيادة عظمية وأخرى للتقييم الفيزيائي ويبلغ عدد مراجعيه يومياً أكثر من 50 مريضاً واطلعوا على الخدمات المقدمة للمراجعين.

شارك في الجولة معاون وزير الصحة ومديرا الصحة والأوقاف في حلب.

 

print
Return



  Comments

© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health