MOH
 
   
مؤتمر الصحة العالمية في موسكو يختتم أعماله بمشاركة سورية.. القضاء على السل بحلول عام 2030
" وزير الصحة من المؤتمر العالمي للسل في موسكو : رغم ظروف الحرب، نحقق نتائج جيدة في التصدي للمرض و نسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية "
سورية تبحث مع البرازيل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في مجال الصناعات الدوائية والمعدات الطبية وتبادل الخبرات في البلدين
وزير الصحة من ساو باولو : الاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مرحلة إعادة الإعمار
سورية تشارك في مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بالبرازيل
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  الصفحة الرئيسية > اعلانات > إعلانات الوزارة
أرشيف الأخبار والأحداث
Category
الجمعة 17.11.2017
مؤتمر الصحة العالمية في موسكو يختتم أعماله بمشاركة سورية.. القضاء على السل بحلول عام 2030

وزارة الصحة- مكتب الإعلام

17/11/2017

أعلن وزراء الصحة المشاركون في المؤتمر الوزاري العالمي الأول المعني بالسل الذي تعقده منظمة الصحة العالمية في موسكو التزامهم بوضع نهاية لوباء السل بحلول عام 2030 والعمل لإحداث تحولات جوهرية في المعركة ضد المرض.

ووقع وزراء صحة الدول المشاركة ومن بينها سورية في ختام أعمال المؤتمر اليوم “إعلان موسكو بشأن وضع نهاية السل” تعهدوا فيه بمعالجة جميع محددات الوباء وضمان حصول الجميع على خدمات الوقاية منه ورعاية المصابين به واتخاذ تدابير تقلل خطورة تطور مقاومة الأدوية وتأمين ما يكفي من التمويل المستدام لهذه الالتزامات.

وتضمن الإعلان التأكيد على ضرورة الكشف عن 90 بالمئة على الأقل من حالات السل وتوفير متطلبات نجاح علاجها في جميع الدول وإعطاء الأولوية للفئات الهشة كالأطفال والنساء والعاملين الصحيين والمسنين والتصدي للسل المقاوم للأدوية بوصفه أزمة عالمية والحد من الوصم والتمييز والعزلة الاجتماعية للمرضى وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي لهم.

وأولى الإعلان اهتماما خاصا بالبحث العلمي لتطوير وسائل التشخيص وتقييم ادائها وتطوير أدوية جديدة أكثر نجاعة ومقررات علاجية أقصر مدة وأعلى جودة ومردوية في علاج السل وتطوير وتقديم لقاحات مأمونة ضد السل بحلول عام 2025.

ويودي السل حسب منظمة الصحة العالمية بحياة نحو 5 آلاف شخص من مختلف الأعمار ويهدد جميع الدول ليكون بذلك أبرز الأمراض الفتاكة لمن هم في سن العمل ويستأثر السل المقاوم للأدوية بثلث اجمالي الوفيات الناجمة عن مقاومة مضادات الميكروبات.

وفي تصريح لـ سانا أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي التزام سورية بجهود المجتمع الدولي ومشاركتها العالم مسؤولياته في القضاء على السل بحلول عام 2030 عبر السعي للكشف عن كل حالات السل وتوفير الرعاية الصحية والعلاجية اللازمة لها معتبرا أن انخفاض عدد الاصابات رغم تحديات الظروف الراهنة دليل على نجاح مساعي الوزارة.

يذكر أن حالات السل المسجلة في سورية انخفضت من 3576 إصابة عام 2014 إلى 3134 عام 2015.وكانت انطلقت أمس الخميس بمشاركة سورية أعمال المؤتمر العالمي تحت عنوان “القضاء على السل في حقبة التنمية المستدامة .. استجابة متعددة القطاعات” حيث أكد وزير الصحة أن “سورية حققت نتائج جيدة في التصدي للمرض ونسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية” رغم ظروف الحرب التي تواجه البلاد والاستهداف الإرهابي للقطاع الصحي ومؤسساته الخدمية.




الخميس 16.11.2017
" وزير الصحة من المؤتمر العالمي للسل في موسكو : رغم ظروف الحرب، نحقق نتائج جيدة في التصدي للمرض و نسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية "

موسكو – مكتب الإعلام

16/11/2017

          بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية انطلقت اليوم أعمال المؤتمر الوزاري العالمي الأول المعني بالسل في العاصمة الروسية موسكو و الذي تقيمه منظمة الصحة العالمية تحت عنوان"القضاء على السل في حقبة التنمية المستدامة .. استجابة متعددة القطاعات".

          وزير الصحة رئيس الوفد السوري الدكتور نزار يازجي صرحَ أن المؤتمر محطة مهمة لتقييم الإنجازات والتحديات التي تواجه الدول والحكومات لاجتثاث مرض السل والحد من انتشاره واستيعاب الدروس المستفادة على مدى العقدين الماضيين منذ إعلان انتشار السل ضمن الطوارئ التي تهدد الصحة العامة على الصعيد العالمي.

          وقال الوزير يازجي : إن الوزارة تشارك العالم مهمة القضاء على السل مستخدمة “أحدث التقنيات في الكشف عنه وعلاجه عبر مراكز تخصصية في جميع المحافظات بالتشارك مع باقي القطاعات، مشيرا إلى أنها حققت نتائج جيدة في التصدي للمرض ونسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية رغم ظروف الحرب التي تواجه البلاد والاستهداف الإرهابي للقطاع الصحي ومؤسساته الخدمية.

          وكشف وزير الصحة عن انخفاض إصابات السل المسجلة في سورية من 3576 إصابة عام 2014 إلى 3134 عام 2015 مؤكدا استمرار الوزارة بتوفير الخدمات العلاجية والتشخيصية مجانا للمرضى عبر المراكز الصحية التخصصية في المحافظات التي تقدم الفحص المخبري والتصوير الشعاعي والعلاج والمتابعة.

          وأكد وزير الصحة حرص الوزارة على بذل مزيد من الجهود للكشف عن حالات الإصابة بمرض السل ومعالجتها وإنجاز الإستراتيجية الوطنية للقضاء على المرض والحد من انتشاره موضحا أن البرنامج الوطني لمكافحة السل يهدف إلى التحكم بانتقال عدوى عصيات السل ليصبح غير مهدد للصحة العامة، و نوه يازجي إلى أن الوزارة تعمل على إيصال الخدمات الطبية لمرضى السل في المناطق صعبة الوصول بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية و الهلال الأحمر العربي السوري.

          ومن المتوقع أن يوقع المشاركون في المؤتمر إعلانا وزاريا يتضمن التزامات تقطعها البلدان على نفسها في إطار التعجيل بالتحرك صوب القضاء على السل وبلوغ الغايات المرحلية في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 تمهيدا للاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة المعني بالسل المقرر عقده عام 2018.

          ويناقش المؤتمر على مدى يومين سبل تسريع وتيرة تنفيذ إستراتيجية القضاء على المرض واتخاذ إجراءات فورية للتصدي للثغرات في إتاحة الرعاية لمرضاه بمشاركة وزراء صحة وممثلين عن منظمات الأمم المتحدة ووكالات التنمية وهيئات إقليمية ومنظمات غير حكومية ومؤسسات أكاديمية وبحثية وخاصة.




الخميس 02.11.2017
وزير الصحة من ساو باولو : الاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مرحلة إعادة الإعمار

ساو باولو – مكتب الإعلام

2/11/2017

واصل المشاركون في أعمال مؤتمر القمة العالمي للالتهاب الكبد بمدينة ساو باولو البرازيلية لليوم الثاني المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر والمتضمنة توسيع نطاق الخدمات الرامية إلى القضاء على التهاب الكبد وتحويل الالتزامات إلى أعمال ترمي إلى التصدي لالتهاب الكبد وتسريع وتيرة الجهود المبذولة وزيادة استثماراتها في الرعاية المنقذة للحياة من أجل جعل القضاء على التهاب الكبد أمراً واقعاً.

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن التهاب الكبد الفيروسي يمثل مشكلة صحية عالمية رئيسية ويتطلب استجابة عاجلة فعلى الصعيد العالمي أشارت التقديرات إلى إصابة 240 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /بي/ وإصابة 80 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /سي/ وقد أديا معا إلى ما يقدر بنحو 1.4 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.

وعلى هامش أعمال المؤتمر أكد الدكتور نزار يازجي وزير الصحة خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس الغرفة التجارية العربية البرازيلية أهمية تعزيز و تمتين الروابط والشراكات الاقتصادية بين سورية والبرازيل وتوسيعها في مختلف المجالات.

 و لفت الوزير يازجي إلى أهمية الدور الذي تلعبه الجالية السورية في البرازيل لجهة بناء نهضة البرازيل الاقتصادية موضحاً أن هذه الجالية أثرت وساهمت بشكل كبير في جميع مجالات العمل السياسي والاقتصادي والثقافي واحتلت مكانة كبيرة من خلال اندماج أفرادها  بالمجتمع البرازيلي في جميع القطاعات الاقتصادية والتنموية والتعليمية حيث يوجد في البرلمان البرازيلي العديد من الأعضاء من أصل سوري أو عربي إضافة إلى وجود  وزراء في الحكومة. 

ودعا الوزير يازجي إلى ضرورة تفعيل دور أبناء الجالية في مرحلة إعادة البناء الإعمار في وطنهم الأم سورية والاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مجالات الاستثمار بجميع القطاعات الاقتصادية والإنتاجية بما ينعكس إيجابا على سورية.

كما بحث الوزير يازجي خلال زيارته المشفى السوري اللبناني في ساوباولو إمكانية التعاون المشترك بهدف توسيع المعارف الطبية وزيادة المهارات ورفع مستوى التأهيل العلمي للأطر الطبية ولاسيما للحالات الطبية المعقدة بما في ذلك السرطان و زرع نقي العظام والقلب والرئة والكبدوذلك من خلال تدريب اطر طبية.

و اطلع الوزير يازجي خلال زيارته لدار الأيتام السورية في ساوباولو على خدمات الرعاية الصحية والتربوية والاجتماعية المقدمة للأطفال المقيمين في الدار حيث أكد أهمية الجهود المبذولة من أبناء الجالية السورية لتقديم أفضل الخدمات للأيتام حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم ويكونوا فاعلين وقادرين على الاندماج في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.



الجمعة 03.11.2017
سورية تبحث مع البرازيل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في مجال الصناعات الدوائية والمعدات الطبية وتبادل الخبرات في البلدين

 ساو باولو – مكتب الإعلام

3/11/2017

بحث الدكتور نزار يازجي  وزير الصحة مع الدكتور ريكاردو باروس وزير  الصحة في جمهورية البرازيل الاتحادية سبل تعزيز التعاون المشترك بما يحقق مصالح الشعبين في البلدين الصديقين.
ولفت الوزير يازجي خلال لقائه اليوم الوزير البرازيلي في ساوباولو إلى أن التعاون الثنائي بين الجانبين يهدف إلى تطوير آليات التنسيق في مجالات الدواء والتجهيزات والمعدات الطبية ونقل وتوطين الخبرات المتعلقة بدراسات التكافؤ الحيوي وغيرها من الأبحاث العلمية والطبية المتطورة.


وأشار الوزير يازجي إلى أن القطاع الصحي في سورية حقق تطوراً ملحوظاً قبل الازمة في سورية وسجلت المؤشرات الصحية والرعائية مستويات هامة مقارنة بالدول المتقدمة مبينا أن الارهاب الذي تعرضت له سورية على مدى السنوات الماضية طال  جميع مقومات الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين ولاسيما القطاع الصحي الذي تعرض لاستهداف ممنهج من قبل التنظيمات الارهابية المسلحة.


 ولفت الوزير يازجي إلى أن الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري أثرت سلباً على الخدمات الصحية وشكلت عائقا أمام تأمين بعض الأصناف الدوائية النوعية واللقاحات لتلبية احتياجات الاطفال.

واستعرض الوزير يازجي الاحتياجات الدوائية السورية من الأدوية النوعية داعيا الشركات الدوائية البرازيلية للمبادرة في التسجيل في سورية بما ينعكس إيجاباً على تأمين الاحتياجات المطلوبة .
وذكر الوزير يازجي ان سورية تتجه إلى الدول الصديقة لدعم صمود الشعب السوري بمواجهة المحنة التي يواجهها ولاسيما أن البرازيل تعتبر من الدول الرائدة في الصناعات الدوائية وان معاملها تتميز بالجودة ويطبق عليها رقابة مشددة.

بدوره أكد وزير الصحة البرازيلي على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين لافتا إلى أن وزارة الصحة لن تدخر جهدا لتعميق التعاون مع وزارة الصحة السورية واصفا اللقاء بأنه خطوة إضافية في مجال تمتين العلاقات الثنائية بين سورية والبرازيل.



الأربعاء 01.11.2017
سورية تشارك في مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بالبرازيل
 


ساو باولو -مكتب الإعلام

1/11/2017

انطلقت اليوم أعمال مؤتمر القمة العالمي المعني بالتهاب الكبد بمشاركة سورية ويستمر على مدى ثلاثة أيام في العاصمة البرازيلية ساو باولو.

ويطرح المؤتمر الذي يحمل عنوان “نحو القضاء على التهاب الكبد باعتباره تهديدا للصحة العامة” مواضيع متنوعة للمناقشة منها آليات القضاء على المرض ومعايير حملات التوعية الناجحة ودور المجتمع والمبادرات الأهلية والعالمية في هذا المجال وكيفية إيصال أدوية العلاج لكل الدول وتطوير طرق الترصد والابلاغ والتدخلات الوقائية وعوامل الخطورة.

والمؤتمر الذي ينظمه التحالف العالمي لالتهاب الكبد ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة البرازيلية هو أكبر حدث عالمي يناقش برنامج العمل الخاص بالتهاب الكبد الفيروسي لحشد الجهات الفاعلة وتسريع الاستجابة العالمية للقضاء عليه.

وفي كلمه له خلال افتتاح المؤتمر أكد رئيس الوفد السوري المشارك في المؤتمر وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن سورية من الدول ذات الانتشار المتوسط لالتهاب الكبد بي والانتشار المنخفض لالتهاب الكبد سي حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية ودراسة أجرتها الوزارة عام 2014.

وأشار وزير الصحة إلى أن الوزارة اعتمدت سياسة توفير العلاج المجاني لجميع مرضى التهاب الكبد على مستوى البلاد من خلال افتتاح مراكز تشخيص وعلاج في كل محافظة تتبع دليل عمل موحد خاص بالوزارة” معدا حسب أحدث الأدلة العالمية ويحدث بشكل مستمر”.

وعلى هامش مشاركته في المؤتمر التقى الوزير يازجي أبناء الجالية السورية بساو باولو في مبنى السفارة ونادي حمص بالمدينة حيث أكد الحرص على التواصل الدائم مع المغتربين بما يعزز ارتباطهم مع وطنهم الأم ودورهم في تحقيق نهوضه وتجاوزه آثار الارهاب الذي لحق به على مدى السنوات الماضية.

وقال وزير الصحة “إن الحكومة تعول على الجاليات السورية بالخارج لجهة إسهامها في جهود التنمية ومرحلة إعادة الإعمار من خلال نقل المعرفة والخبرات التي يكتسبونها إلى وطنهم وعبر المبادرات الإنسانية العديدة التي يمكن أن تخفف من معاناة الشعب السوري جراء الحرب”.

واستعرض الوزير يازجي الأضرار التي لحقت بالقطاع الصحي جراء الاستهداف الإرهابي لمؤسساته وكوادره مشيرا إلى أن الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري شكلت عبئا إضافياً على هذا القطاع كما أثرت على جهود الوزارة لاستجرار اللقاحات والأدوية النوعية وقطع الغيار للتجهيزات الطبية والمواد الأولية التي تدخل في صناعة الدواء الوطني.

وعبر الوزير يازجي عن شكره وتقديره للدور الذي قامت به الجالية السورية في البرازيل ودعمها للقطاع الصحي في سورية مؤكدا استمرار الوزارة في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين بشقيها الوقائي والعلاجي وتوفير الأدوية بشكل مجاني وباقي المستلزمات الطبية بالتوازي مع إعادة تأهيل البنى التحتية الصحية المتضررة.



الإثنين 30.10.2017
في اطار مشروع التطوير الإداري يقوم مركز الدراسات الإستراتيجية بدراسة الإحتياجات التدريبية للعاملين في الوزارة وفق الاستبيان

الأربعاء 25.10.2017
ضمن اطار الحملة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي يقام ماراتون يوم الجمعة 27-10-2017 في تمام التاسعة صباحا انطلاقا من حديقة تشرين إلى مدينة الجلاء الرياضية
ضمن اطار الحملة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي يقام ماراتون يوم الجمعة 27-10-2017 في تمام التاسعة صباحا انطلاقا من حديقة تشرين  إلى مدينة الجلاء الرياضية
الثلاثاء 10.10.2017
وزير الصحة... الكشف المبكر عن سرطان الثدي يحسن فرص الشفاء التام وخدماتنا مجانية لجميع السيدات

وزارة الصحة – مكتب الإعلام

9/10/2017

وزير الصحة... الكشف المبكر عن سرطان الثدي يحسن فرص الشفاء التام وخدماتنا مجانية لجميع السيدات

قال الدكتور نزار يازجي وزير الصحة ان أبرز أهداف الحملة التي أطلقتها الوزارة بداية تشرين الاول شهر التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الكشف المبكر و دوره في تحسين فرص الشفاء التام والتعريف بالخدمات ذات الصلة التي تقدم مجاناً لجميع السيدات في مراكزها الصحية ومشافيها.

وفي تصريح له بين وزير الصحة ان الجمهور المستهدف من الحملة هو المجتمع بشكل عام و السيدات بشكل خاص مشيرا إلى التعاون مع الأطباء لدورهم في توعية النساء بطرق الكشف المبكر بما فيها الفحص الذاتي .

و لفت وزير الصحة الى أن سرطان الثدي من أكثر السرطانات التي يمكن اكتشافها مبكراً عن طريق الفحص الذاتي بشكل شهري أو إجراء الصورة الشعاعية للثدي كل سنتين ابتداء من سن الأربعين مع التأكيد على أن الكشف المبكر بمراحل المرض الأولية يسهم في الحصول على فرص أكبر للشفاء التام .

و بين الوزير يازجي أن سرطان الثدي يأتي في مقدمة السرطانات التي تصيب النساء على المستوى العالمي ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإنه يلاحظ ارتفاع معدلات حدوث هذا السرطان في الدول النامية موضحا أن العامل الوراثي جزءاً مهماً في حدوث هذا النوع من السرطان بالإضافة إلى عوامل أخرى تعتبر أقل أهمية.

يذكر أن تشرين الاول شهر مخصص عالميا للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي الذي يسجل سنويا 7ر1 مليون حالة جديدة سنوية واكتر من نصف مليون وفاة

وتشارك وزارة الصحة في الحملة العالمية عبر مراكزها الصحية تتضمن تثقيف وتوعية وتدريب النساء على الفحص الذاتي والدوري وإحالة الحالات ذات الخطورة العالية لإجراء التصوير الشعاعي




الأحد 08.10.2017
تطلق وزارة الصحة غدا الأحد حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال لمدة أسبوع وتستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة وذلك بال


​وزارة الصحة - مكتب الإعلام 7/10/2017​

​تطلق وزارة الصحة غدا الأحد حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال لمدة أسبوع وتستهدف جميع الأطفال دون سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة وذلك بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.

أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي  بأنه تم​ اتخاد كل الاستعدادات الفنية واللوجستية لضمان نجاح الحملة والوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين وعددهم نحو 2 مليون و7ألف طفل.

وأوضح وزير الصحة أن الحملة ستنفذ عبر المراكز الصحية ونحو 3800 فريق جوال بمشاركة 4200 عامل صحي ونحو 500 متطوع.

وجدد الوزير يازجي التأكيد على أن اللقاحات المستخدمة في وزارة الصحة آمنة ومنتجة من أفضل الشركات العالمية داعيا الأهالي لاصطحاب أطفالهم إلى أقرب مركز صحي أو فريق جوال للحفاظ على صحتهم وضمان مستقبل آمن لهم.

من جانبها قالت الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية إليزابيث هوف: إن “رسالتنا لجميع الأسر والأطفال واضحة وهي حتمية إعطاء اللقاح المضاد للشلل لكل طفل وعند كل حملة تلقيح بهدف توفير الحماية لهؤلاء الأطفال من مرض الشلل مدى الحياة”.

والحملة هي الثالثة خلال العام الجاري والثالثة والعشرون ضمن سلسلة أطلقتها وزارة الصحة عام 2013 عقب ظهور حالات شلل أطفال في سورية بعد أن أعلنت خلوها منه عام 1

الإثنين 25.09.2017
وزير الصحة يتفقد واقع العمل في مشفى الشهيد ممدوح اباظة
وزارة الصحة- مكتب الإعلام

25-9-2017

أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي على زيادة الدعم للقطاع الصحي ورفد مشفى اباظة بالأطباء الاخصائيين والمقيمين لرفع سوية العمل وتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمرضى وخاصة أبطال قواتنا المسلحة الباسلة وزيادة الدعم للمراكز الصحية وتوفير كل
احتياجاتها من أدوية ومستهلكات طبية
واشار
وزير الصحة خلال تفقده اليوم واقع العمل في مشفى الشهيد ممدوح اباظة الى ان الوزارة قدمت سيارة اسعاف جديدة للمشفى و تعمل
على اصلاح جهاز الطبقي المحوري خلال الفترة القليلة القادمة منوها بأهمية التدريبوالمحاضرات في اغناء الخبرات العلمية والعملية للطبيب المقيم.

وأكد الوزير  يازجي على التزام الأطباء والكادر الطبي وإعداد جداول المناوبين لكل الكوادر الطبية والتمريضية والفنيين للتواجد على رأس عملهم وبالمناوبات الليلة

كما استمع الوزير /يازجى/ إلى ملاحظات المواطنين المراجعين للمشفى حول واقع الخدمات الطبية فيها.

وعقب الجولة عقد الوزير يازجي اجتماعا مع الأطر الطبية واستمع الى ملاحظاتهم حول واقع العمل واحتياجاته وآرائهم حول الفرص المتاحة للنهوض بواقع الخدمات الصحية المقدمة.



Page:   of 45 
   
© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health