MOH
 
   
الدكتور نزار يازجي وزير الصحة: مواد تثقيفية و صور توثيقية لاضرار القطاع الصحي جراء الارهاب في معرض دمشق الدولي
الدكتور نزار يازجي وزير الصحة يتفقد مشفى قطنا الوطني بريف دمشق
الدكتور نزار يازجي وزير الصحة يتفقد جرحى تفجير ساحة الغدير
وزير الصحة من حماة: الارتقاء بالخدمات الطبية والإسعافية المقدمة للمواطنين
إجراءات لوزارة الصحة خلال عطلة العيد
د.يازجي يستمع إلى ملاحظات المواطنين عن الخدمات المقدمة في المشفى الوطني بحمص
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
   
   
  برامج صحية > الصحة الإنجابية

الصحة الإنجابية

هي حالة من الرفاه والسلامة جسمياً وعقلياً ونفسياً واجتماعياً في كافة الأمور المتعلقة بعملية الإنجاب وأجهزتها ووظائفها وليس مجرد غياب الأمراض والإعاقة المرتبطة بها. وتعد جزءاً من الصحة العامة وتعكس المستوى الصحي للرجل والمرأة في سن الإنجاب ويتم تقديم الرعاية الصحية للمرأة خلال فترة حياتها كاملة وليس فقط فترة الإنجاب.
 أهداف برنامج الصحة الإنجابية:

-  خفض معدل وفيات الأمومة إلى 45 / 100ألف ولادة حية

- خفض معدل وفيات الرضع إلى 16/1000 ولادة حية

- زيادة نسب استخدام وسائل تنظيم الأسرة بين الأزواج إلى 60%

- خفض معدل المراضة لدى السيدات ولاسيما في سن الإنجاب.

- المحافظة على المعدل الحالي لانتشار متلازمة عوز المناعة المكتسب والمقدر  7/100 ألف من السكان.

مكونات الصحة الإنجابية:

     -  الأمومة الآمنة وتشمل (رعاية الحامل– الرعاية أثناء الولادة- الرعاية بعد الولادة)

     -  تنظيم الأسرة

     -  الوقاية والكشف المبكر عن الأمراض المنقولة جنسياً بما فيها الإيدز.

     -  الكشف المبكر عن أهم السرطانات عند المرأة ولاسيما (سرطان عنق الرحم – سرطان الثدي)

     -  الفحص الطبي قبل الزواج

     -  الرعاية مابعد سن الإنجاب

      -  صحة المراهقين والشباب

الخدمات التالية المقدمة في المراكز الصحية:
 

      خدمات رعاية الحامل :

تقدم هذه الخدمات بغرض دعم الحامل لتتم حملها بشكل مريح ولتقديم النصائح والإرشاد التي تضمن حملاً سليماً وولادة آمنة .

يتم من خلال هذه الخدمات فرز الحمول عالية الخطورة التي تحول إلى أطباء أخصائيين.

وتزود الحامل خلال حملها بالحديد والفوليك أسيد الضروريان للوقاية أو لمعالجة فقر الدم الشائع لدى الحوامل.

 خدمات الولادة :

تقدم خدمات التوليد الطبيعي في مراكز التوليد الطبيعي التي توجد على الغالب في المناطق الريفية التي لاتتوفر فيها المشافي.

تقوم القابلات بتقديم خدمات الولادة الطبيعية فقط وتحويل أي حالة معقدة أو لاتندرج ضمن المخاض والولادة الطبيعية إلى المشفى عن طريق سيارات إسعاف زودت بها مراكز التوليد الطبيعي.

     خدمات الرعاية بعد الولادة :

يتم من خلال زيارة السيدة التأكد من عودة جسمها ووظائفه إلى حالته الطبيعية  قبل الحمل كما يتم تزويد السيدة بالنصائح والإرشادات اللازمة لتجاوز هذه الفترة وتثقيفها حول ضرورة الإرضاع الوالدي وتوجيهها لخدمات تنظيم الأسرة.

تزود السيدات المرضعات وحسب الحاجة بالحديد والفوليك أسيد للوقاية من فقر الدم

      خدمات تنظيم الأسرة:

تقدم خدمات تنظيم الأسرة بعد تقديم المشورة اللازمة للسيدات لاختيار المناسب من الوسائل المختلفة المتوفرة في المراكز الصحية (حبوب بسيطة – حبوب مركبة – لوالب – حقن عضلية – واقي ذكري)

تقوم القابلات مقدمات الخدمة بتحويل السيدة إلى الأخصائي في حال وجود مشكلة أو تأثيرات جانبية غير مرغوبة.

      خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

تقدم خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم في المراكز الصحية عن طريق إجراء لطاخة عنق الرحم التي تقوم قابلات المراكز بأخذها وتثبيتها لترسل للتلوين و القراءة وتعاد النتائج إلى المركز حيث يتم على أساسها تدبير حالة السيدة وفق بروتوكول خاص.

في حالات خاصة (كإيجابية اللطاخة أو الشكوى من أعراض معندة) تحال السيدة لإجراء تنظير عنق الرحم المكبر في أحد مراكز الإحالة حيث يتوفر جهاز تنظير عنق الرحم وأخصائي مدرب.

      خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي

تقوم القابلات في المراكز الصحية بتعليم السيدات طريقة فحص الثدي الذاتي كما تقوم القابلة (أو الطبيب) بإجراء فحص سنوي للسيدة

السيدات عاليات الخطورة يتم إحالتهن لإجراء صورة الثدي الشعاعية في مكان توفر الأجهزة ويختلف ذلك حسب المحافظات حيث تتوفر في مراكز الإحالة في بعض المحافظات بينما يقتصر توفرها على المشافي في المحافظات الأخرى.

تقوم القابلات بتثقيف السيدات حول طرق الحياة الصحية التي تترافق مع معدلات وقوع منخفضة لسرطان الثدي كالإرضاع الطبيعي وعدم التدخين ، و الحفاظ على وزن صحي..

      رعاية السيدة في سن مابعد الإنجاب

تقدم خدمات التثقيف للسيدات حول التعامل مع هذه المرحلة العمرية من حيث نمط الحياة الصحي لتجاوز المتاعب المرافقة لهذه المرحلة.

تقوم القابلات بإحالة السيدات إلى الأخصائيين عند الحاجة

      الفحص الطبي قبل الزواج

تقدم خدمات هذا الفحص في عيادات تابعة لفروع نقابة الأطباء في المحافظات وذلك بعد التفاق مع النقابات

يقصد بهذا الفحص الوقاية من انتقال بعض الأمراض الدموية الوراثية الأكثر شيوعاً
(فقر الدم المنجلي – التلاسيميا) إلى الأبناء وكذلك انتقال بعض الأمراض المنقولة جنسياً إلى الشريك ( الإيدز – التهاب الكبد B )

والفائدة الأكبر لهذا الفحص تثقيف المقبلين على الزواج صحياً وإطلاعهما على النتائج بشكل سري لضمان اتخاذهما للقرار بناءً على وعي تام ومعرفة.
   
© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health